The impact of Al-Zajjaj’s grammatical views on jurisprudential issues in Imam Al-Wahidi’s “Tafsir al-Basith”

  • Nuruddin Muhammad Zaid As Sayyid Al-Azhar University
Keywords: أثر, آراء, المسائل الفقهية, للإمام

Abstract

ملخص

       نشأَ "الواحديّ" بمجتمعٍ يسود فيه مذهب الإمامِ الشافعيّ فقهيًّا والأشعرية عقديًّا، في نهاية القرن الرابع وأوائل القرن الخامس الهجري.

وبتدقيق النظر في تفسير البسيط للإمام "الواحديّ"، نجده قد انتهج نهجًا يتفق مع نهج أهل السلف، فقد التزم "الواحديّ" بنص القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف وأقوال السلف من الصحابة والتابعين، واختلف بذلك عن الأشاعرة الذين قدموا التأويل بالعقل والرأي على النقل والمأثور.

       وعرض البحث المسألة الفقهية أولًا، ثم يعرض آراء النحاة واللغويين، ثم يعرض رَأْي "الواحديّ" في المسألة الفقهية لمعرفة مدى تأثره بـ"الزجاج"، وتأثره بمن قبله من النحاة واللغويين.

تناول البحث عدة مسائل فقهية ونحوية؛ ومنها المبتدأ في مسألة الحمد لله، فقد وافق الواحدي وجمهور النحاة رأي الزجاج برفعها على الابتداء، والمصدر المؤول في مسألة الصيام فاتبع الواحدي رأي الزجاج ورفع (الصوم) على الابتداء.

  وتناول البحث الحذف في قوله طَاعَةٌ وَقَوْلٌ مَّعْرُوفٌ، كما تناول النواسخ في مسألة ما يحرم أكله، حيث أخذ برأي الزجاج بأن (إنما) تكون حرفًا واحدًا، وقد تتكون من حرفين (إنَّ) و(ما) وفي كلا الحالتين تثبت ما يذكر بعدها وتنفى لما سواها، حيث نصب (كلوا) بأن المضمرة وجوبًا، وحذف حرف الجر (في) فنصبت على نزع الخافض.

 وتناول قضية العطف في مسألتي تعدد الزوجات وحد القصاص، ومسألة وصف الاسم في مسألة الحسنة بعشر أمثالها، حيث تأثر الواحدي برأي الزجاج وحل الوصف (أمثالها) مقام الاسم (حسنات).

Published
2021-12-29
Section
Articles